استطلاع للرأي: عنصرية ترامب تهدد وحدة أمريكا

في الحادي عشر والثاني عشر من أغسطس الماضي، وقعت أحداث عنف في مدينة "شارلوتسفيل" بولاية فيرجينيا الأمريكية، بين متظاهرين من القوميين البيض ومحتجين مناوئين لهم،
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٤٤ ص
وأسفرت أعمال العنف عن مقتل أحد المشاركين. الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أكد حينها أن "هناك أشخاصا طيبين في الطرفين"، وهو ما تسبب في توجيه العديد من الانتقادات إليه من مواطنين ومسؤولين أمريكيين، أكدوا أنه يهدد وحدة أمريكا، بسبب تصريحاته الداعمة للمتعصبين من القوميين البيض. وهو ما أكدته نتائج أحد استطلاعات الرأي التي أجرتها مجلة "بوليتيكو" الأمريكية، الذي كشف أن العلاقات بين الأعراق المختلفة في الولايات المتحدة، تزداد سوءًا منذ أن أصبح ترامب رئيسًا.
ووفقًا للاستطلاع قال نحو 55% من المشاركين إن العلاقات بين الأعراق المختلفة في الولايات المتحدة ازدادت سوءًا تحت إدارة ترامب، مقارنة بنحو 16% فقط قالوا إن العلاقات تحسنت، في الوقت الذي أكد فيه 18% أن العلاقات لم تتغير بعد ترامب.اقرأ المزيد: منظمو مسيرات «شارلوتسفيل» العنصرية: لن تكون الأخيرةوقال 50%