كيم يُلقي الكرة بملعب ترامب: «تُريد سلام أم هُدنة؟»

أوضح يونج أن كوريا الشمالية اتخذت إجراءات حسن نية في العام الماضي، مثل وقف التجارب النووية والصواريخ، وتفكيك موقع التجارب النووية والتعهد بعدم انتشار الأسلحة النووية
تحرير:محمود نبيل ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٤٥ ص
بعثت كوريا الشمالية رسائل واضحة من خلال مشاركتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو الأمر الذي استطاعت الأوساط السياسية والإعلامية في الولايات المتحدة أن تدركه بشكل واضح، متمنين أن يستوعب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تلك الرسائل. وشهدت الأسابيع القليلة الماضية تطورات متسارعة بشأن ملف كوريا الشمالية، خاصة فيما يتعلق بالتعامل الأمريكي مع زعيم بيونج يانج كيم جونج أون، الذي نجح خلال الأشهر الماضية في تحقيق نجاحات دبلوماسية واضحة على المستوى الدولي في التعامل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
انقسام في إدارة ترامب حول تعامله مع ملف كوريا الشمالية النجاحات التي حققها أون لم تكن فقط على نطاق العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، بل دوَت أصدائها في الأوساط السياسية العالمية، بعد أن استغل وزير الخارجية ري يونج تواجده في الجمعية العامة للأمم المتحدة، ليؤكد أن استمرار العقوبات يزيد من