ترامب يستفز الصين ويعقد صفقة عسكرية مع تايوان

يبدو أن الولايات المتحدة، لم تكتفي بحربها التجارية مع الصين، وتسعى إلى الدخول في صراع من نوع آخر، مع بكين التي تعد واحدة مع القوى النووية في العالم.
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٤٧ ص
حيث وافقت واشنطن على بيع مجموعة من المعدات العسكرية لتايوان، أمس الاثنين، لتخاطر بإغضاب الصين التي تعتبر الأخيرة جزءًا من أراضيها. وأشارت شبكة "بلومبرج" إلى أن تايوان رحبت بالحزمة التي اقترحتها إدارة ترامب العام الماضي، وقدرها "البنتاجون" بمبلغ 330 مليون دولار. وتشمل الصفقة،قطع غيار لطائرات "إف 16"، و" سي 130"، وطائرات مقاتلة دفاعية ، والتي تمثل أصغر صفقة عسكرية محدودة مع الجزيرة ذات الحكم الذاتي، منذ أن وافق الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش على بيع صواريخ مضادة للسفن بقيمة 125 مليون دولار في عام 2007، وفقا لتقرير صادر عن خدمة أبحاث الكونجرس.
وقال تشن تشونج تشي المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني التايوانية، في اتصال هاتفي يوم الثلاثاء، إن "هذا النهج في في الحصول على صفقات عسكرية صغيرة، يمكن أن يكون أكثر كفاءة من الحصول على صفقات كبيرة".وأضاف تشن "نأمل أن يتم مناقشة المشتريات العسكرية في المستقبل كل حالة على حدة من أجل تعزيز كفاءة الدفاعات