روسيا تخطط لتقليص اعتمادها على الدولار

يعاني الاقتصاد الروسي من العديد من المشاكل على رأسها العقوبات الأمريكية، وفي محاولة من الحكومة الرئيسية لتحسين الوضع الاقتصادي، تخطط لتقليص اعتمادها على الدولار الأمريكي
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٥٦ ص
أثقلت العقوبات الأمريكية على روسيا، كاهل اقتصادها، وذلك بسبب اعتماد موسكو على الدولار، في المعاملات التجارية مع الدول الأخرى. والآن تعمل الحكومة الروسية على اتخاذ تدابير لتحفيز استخدام بدائل للدولار، حيث أشارت شبكة "بلومبرج" إلى أن الكرملين كثّف من جهوده لخفض الاعتماد على العملة الأمريكية وسط مخاوف من فرض عقوبات أمريكية جديدة. وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء، يوم الأربعاء، إن الحكومة تعمل على "تقليل اعتماد اقتصادنا على العملة الأمريكية، وذلك من خلال تحفيز وإنشاء آليات لزيادة اعتماد التجارة الخارجية على العملات الوطنية".
وأضاف البيان أن السلطات الروسية "لا تعتزم التخلي عن المعاملات التجارية التي تتم بالدولار، أو حظر تداوله أو فرض أي قيود أخرى".ولطالما كافحت روسيا للحد من اعتمادها على الدولار، بسبب الاستقرار النسبي للعملة الأمريكية، واستخدامها في تسعير صادرات السلع الأساسية في روسيا.ولا تزال العملة الأمريكية الخيار المفصل