محمد شرف.. المعلم مشمش الذي أهلكه المرض

كان محمد شرف صاحب رسالة فنية راقية، بأداء عفوي غير متكلف، وخفة دم غير مصطنعة، وحضور مميز دائمًا، وخاض رحلة صعبة مع المرض خلال آخر 10 سنوات في حياته.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٣ م
محمد شرف.. طالما كان نكهة الأفلام التي يُشارك فيها مع بداية الألفية الجديدة، رغم أنه لم يحظ بأي دور بطولة طوال تاريخه ودائمًا ما كانت أدواره مساحتها قليلة، كان مثالًا للتأكيد على أن العطاء الفني لا يُقاس بمساحة الدور، فمن ينسى مشهد السرقة الذي جمعه بـأحمد حلمي وحسن حسني في "زكي شان"، أو المشهد الذي جمعه بحلمي ومجدي كامل في "ظرف طارئ"، أو المشاهد التي جمعته بـأحمد عز في "الرهينة"، ولم يُمهله القدر كثيرًا ليُقدّم لنا المزيد من الأدوار التي نتذكره بها، حيث عانى خلال آخر 10 سنوات من المرض الذي ما لبث يتركه حتى آتاه مجددًا وحمله عن عالمنا.
النشأة.. والمشوار الفنيولد محمد شرف بالإسكندرية في 19 فبراير عام 1963، وتخرج في المعهد الفني التجاري عام 1984، ثم سافر إلى مدينة القاهرة من أجل العمل في المجال الفني، بدأ مسيرته الفنية في التسعينيات، وكانت انطلاقته الحقيقية من مسلسل "أرابيسك" عام 1994، وقام فيه بدور "سامبو" الذي اشتُهر به.شارك في عشرات