أضواء المهرجانات تركز على هموم الوطن العربي

تشهد الفترة الحالية نشاطا فنيا كبيرا بسبب المحافل الفنية الدولية والمحلية، والتي تحظى هذا العام بمشاركة عربية كبيرة، ولم تختفِ مصر عن المشهد بل تنافس بقوة بـ«يوم الدين».
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٠ م
«فقر، جهل، مرض، ظلم، صراعات سياسية، وضغوطات اقتصادية..»، أزمات تلخص حال وهموم وطننا العربى الممزق بين صراعات لا تعرف نهاية، حيث يعافر ليل نهار على أمل وضع حد لتلك الأزمات والخروج من الكبوة، ولم يكن الفن منفصلا عن هذا الواقع الأليم، إذ جسدت السينما تلك المآسى والمعاناة الإنسانية فى أعمال حملت أبعادا درامية مكثفة لا تتجاوز مدتها 90 دقيقة، وكانت سببا فى الوصول بها إلى العالمية، ومشاركة مخرجى الأفلام العربية فى المحافل الدولية الأهم مثل «كان» و«الأوسكار»، بل والمنافسة على جوائزها الرسمية، والأكثر من ذلك أن بعضهم نجح فى اختطاف الجوائز.
1- «يوم أضعت ظلي»يأتى على رأس تلك القائمة الفيلم السورى «يوم أضعت ظلَي» للمخرجة سؤدد كعدان، الذى شارك فى مهرجان فينيسيا السينمائى، فى نهاية أغسطس الماضى، ويتناول الفيلم المأساة التى يعيشها السوريون، من خلال (سنا) أم تعيش بصحبة ابنها الذى لم يكمل عامه العاشر، وذلك بعد سافر زوجها للعمل خارج سوريا، وفى