أطفال ولكن قتلة.. دماء الضحايا تستغيث من القانون

ذبح طالب الابتدائي في الدقهلية.. طفلة تقتل شقيقها بسبب ريموت التلفزيون في مدينة نصر.. وفي أسيوط «الخال مش والد».. عم يقتل نجل شقيقه بسبب شقة
تحرير:سماح عوض الله ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٥١ م
العثور على طفل مذبوح، العثور على طفل غارق، اغتصاب طفل وقتله، مقتل طفل بعد العثور على شقيقته ميتة بأسبوعين، جرائم قمة فى البشاعة والفجاجة، ترتكب فى حق أطفال أبرياء لم يتذوقوا بعد طعم الحياة، كما لم يمهل الجناة أهاليهم فرصة لاحتضانهم والتمتع بضحكاتهم ولهوهم ورؤيتهم يكبرون ويعلون شأنًا، كل هذا بسبب مجرمون يندى الجبين حين يتبين أنهم أطفال أيضًا، ومع تكرار الوقائع يتطلب الأمر وقفة حاسمة، إذ يشكو الأهالى والمحامون على حد سواء من القانون الحالي، ويعتبرونه ظالمًا فى معاملته للقتلة، إذ يرأف بهم أكثر من اللازم باعتبارهم أطفال.
ذبح طالب الابتدائي بالدقهليةيوم الأحد الماضي عثر عدد من أهالي مدينة الجمالية بمحافظة الدقهلية، على جثمان طفل بالصف الخامس الابتدائي مذبوح الرقبة، وبه طعنات في البطن، وملقى بالأراضي الزراعية المتاخمة للمدينة.بعد الاستماع لأقوال شهود العيان وتفريغ محتوى كاميرات المراقبة، تمكن مباحث القسم من القبض على