منة شلبي: أقدم اصعب أدواري في «تراب الماس» (حوار)

"التحرير" التقت منة شلبي لتحاورها عن دورها في فيلم "تراب الماس"، وعملها للمرة الثانية مع آسر ياسين، بعد فيلم "بيبو وبشير"، ومع مروان حامد وأحمد مراد بعد فيلم "الأصليين".
تحرير:ريهام عبد الوهاب وعبد الفتاح العجمي ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٧ م
الاسم: سارة العقبي.. الدور: رمز الإثارة مع سبق الإصرار والترصد، الفتاة الثورية المتمردة، معدة البرامج التليفزيونية، جارة الصيدلي طه الزهار، التي أنقذت حياته، وأصبحت تهتم بأمره أكثر بعد جريمة قتل غامضة.. هكذا تعود النجمة منة شلبي لجمهورها في التعاون الثاني لها بعد فيلم "الأصليين" مع المخرج مروان حامد، والكاتب والسيناريست أحمد مراد، ولكن هذه المرة من خلال فيلمهما المنتظر لسنوات "تراب الماس"، والمأخوذ عن رواية حاملة لنفس الاسم للأخير صادرة عن دار الشروق عام 2010.
"التحرير" التقت منة شلبي لتحاورها عن دورها في فيلم "تراب الماس"، والمطروح في موسم أفلام عيد الأضحى الحالي، إلى نص الحوار:* حدثينا عن مشاركتك في "تراب الماس".. وكيف حضرتي للدور؟- سعيدة جدًا إني جزء من العمل ده.. والحقيقة ماعرفش إزاي حضرت للدور خالص، أو يمكن الإجابة هي إني ذاكرت الدور كويس، قعدت مع مروان