مسرحية «خيبتنا» لمحمد صبحي.. كتبها بعد غزو العراق

يحاول الفنان محمد صبحى من خلال مسرحية «خيبتنا» التى أهداها لروح زوجته، أن يغير السلوك المجتمعى إلى الأفضل، كما يرى، فهل يستطيع أن يحقق هدفه حقًا.
تحرير:محمد عبد المنعم ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٤ م
بمدينة سنبل، على طريق "القاهرة - إسكندرية" الصحراوى، افتتح الفنان محمد صبحي أول مرات عرض مسرحيته «خيبتنا»، ويأتى ذلك ضمن مشروعه المسرحي، الذى يحمل عنوان «المسرح للجميع»، ويقدم من خلاله 4 عروض مسرحية، بدأت بـ«غزل البنات»، التى تعود إلى تراث الراحل نجيب الريحانى، حيث حرص عدد من النجوم والإعلاميين على التواجد مع «صبحي»، والاحتفال معه بالعرض الخاص، ومنهم نبيلة عبيد وهناء الشوربجي، والإعلاميان وائل الإبراشي وطارق علام، ورغم العديد من المشاكل التى واجهها العرض، وأجلت ظهوره أكثر من مرة، إلا أنه خرج للنور، ونقدم أبرز المعلومات عنه من خلال هذا التقرير.
قصة العرضتدور أحداث المسرحية التى كتبها صبحى بعد غزو العراق (عام 2003)، حول محاولة تغيير السلوك المجتمعى نحو الأفضل، كما يقول في مؤتمر صحفي عقب انتهاء العرض، متابعًا: "سألت نفسي ما هي مشكلتنا في الوطن العربي الكبير فكانت إجابة هذا السؤال في مسرحية خيبتنا، فهي فانتازيا واقعية، لا تعرف هل ما تراه هو خيال