لو أردت أن تعيش 100 عام .. اضحك وأرقص ونم عاريًا!

بالطبع كلنا يعرف أن الحياة والموت بيد الخالق، لكن أن تعيش محبا للحياة لآخر نفس وتقوم بكل ما تريده دون صعوبات صحية فهذا خير لك من قضاء أيامك الأخيرة على الفراش.
تحرير:فيروز ياسر ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٦ م
لا شيء في الحياة أهم من حب الحياة نفسها!. لا يتوقف دأب العلماء، شمالا وجنوبًا، شرقًا وغربًا، لأجل الوصول إلى نتائج تؤدي إلى إطالة عمر الإنسان. فمتوسط عمر الإنسان هو أحد المقاييس التي تدلّ على الفوارق بين الدول المتقدمة ونظيرتها المتخلفة أو النامية بعبارة أخف. ولأن جودة حباة الفرد ومدتها مسألة بالغة الأهمية لكل منّا، فمن الطبيعي أنك تحب أن تعيش مئة عام وأكثر، مئة عام بحلوها ومرها، فكلنا يكره الموت، الوصول إلى المئة ليس مسألة هينة، فإذا رغبت في المحاولة، وهي ليست بعيدة.
وهي ليست بعيدة، فعليك أن تعتاد على تناول الطعام الصحي من دون أن يصيبك ملل ( معظمنا يلجأ للأطعمة السريعة والحلويات الكثيرة وغيرها) كي لا تتأثر بمرحلة الشيخوخة. حتّى يا عزيزي إذا كان لديك تاريخ عائلي يُنبيء عن أن الموت يزوركم في سن صغير، فليس هناك داع للخوف، لأن خياراتك التي تتخذها طوال حياتك قد