كيف يتحول السجين الجنائي إلى إرهابي؟

7 شخصيات تحولت من الجنائي إلى الإرهاب داخل السجون، أبرزهم الزرقاوى بعد تجنيده من القاعدة، والمنيعي تحول من تاجر للعبيد إلى أخطر عنصر إرهابى فى سيناء
تحرير:نوران مدحت ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٩ م
تتعدد الأماكن والوسائل التى تستخدمها التنظيمات الإرهابية فى تجنيد أعضاء جدد لها، من ضمنها عمليات التجنيد التى تتم فى السجون، ومهما كانت الرقابة على المساجين شديدة أو لينة فإن مجرد الاحتكاك فى الفناء العام ساعة التمريض وحتى التواجد فى نفس الزنزانة أو العنبر يكفى لأن تسقط الضحية فى أيديهم فى غضون عشرة أيام على الأكثر. الأعضاء الجدد متورطون فى قضايا إجرامية جنائية، بعضهم يشعر بالندم على اقترافه تلك الجريمة، وأمام الخطاب الدينى الناعم يجد نفسه أمام فرصة للتوبة والتكفير عن ذنبه.
وتتعدد التقارير الوافية التى رصدت عمليات التجنيد فى السجون العربية وبالتحديد سجن بوكا فى العراق إبان الاحتلال الأمريكى، وسجن طرة والعقرب فى مصر، بالإضافة إلى سجن رومية فى لبنان، وفيما يلى أمثلة لأخطر قيادات إرهابية شهدهم العالم فى الفترة الأخيرة تغير مسارهم داخل السجن.شادى المنيعى: تم اعتقاله أول