أصالة نصري.. صاحبة الحنجرة الذهبية التي واجهت الأسد

خامة صوت قوية غير قادرة على أن تتشكل على كل القوالب، انطلاقتها كانت قوية مع الموجي وسيد مكاوي بداية التسعينيات، تعتبر حاليا من أهم مطربات الوطن العربي، إن لم تكن الأهم.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٩ م
أصالة نصري.. إحدى أبرز وأشهر المطربات العرب، تتميّز بصوتها القوي وأدائها المميّز، لها من اسمها نصيب، تُشعرك دائمًا بأن صوتها أكبر من الإمكانات التي تُسخر له، صوت عربي أصيل والامتداد الأبرز للست أم كلثوم، صوت لو قُدِّر له أن يمضي في الاتجاه الصحيح الذي يستحقه، لأبرز إمكانات فريدة يحوزها، فالظروف هي التي لم تواتِها، لكونها لم تـُعايش فترة رموز التلحين العربي الأفذاذ، إلا أنها رغم ذلك تبقى بما قدّمته وما تُقدمه، رغم انحدار معايير المنافسة، الصوت النسائي الأهم على الساحة العربية.
هي أصالة مصطفى حاتم نصري، المولودة في 15 مايو 1969، في مدينة دمشق بحي أبو رمانة، ابنة الفنان والملحن السوري مصطفى نصري، والذي لمح فى ابنته ذكاءها وموهبتها الفنية حين كانت في الرابعة من عمرها، وبدأت الغناء عبر برامج للأطفال وفي المناسبات الوطنية السورية والإعلانات وعمرها سبع