عبدالرحمن الشرقاوي.. ما لا تعرفه عن «فارس الكلمة»

ابن الريف الذي كتب عنه، هو بطل فيلم «الأرض» الحقيقي، وكاتب «الرسالة» و«الناصر صلاح الدين»، الذي ناضل ضد الإنجليز ووقف بوجه «ناصر» و«السادات».
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٦ م
عبد الرحمن الشرقاوي.. شاعر وأديب وكاتب وصحافي ومؤلف مسرحي ومفكر إسلامي من الطراز الفريد، صاحب الفضائل الأدبية التي شُكِلت من الشعر إلى الرواية، ومن الرواية إلى المسرح الشعري، ثم الغوص في بحور التاريخ الإسلامي، هو «شاعر الفلاحين ومؤرخ الأنبياء» كما أسماه جابر عصفور، سجّل عبر تاريخه العديد من الإسهامات الكبيرة في الحياة الثقافية التي امتازت، رغم تنوعها، بالإخلاص والإصالة والجدة في تعبير عن العواطف والحقائق، وسخرها في الدفاع عن الحق والحقيقة وعن الإنسان والشخصية المصرية.
ولد في 10 نوفمبر 1920، بقرية الدلاتون محافظة المنوفية شمال القاهرة، بدأ تعليمه في كُتاب القرية ثم انتقل إلى المدارس الحكومية حتى تخرج من كلية الحقوق جامعة فؤاد الأول عام 1943، وعمل بالمحاماة بعد تخرجه لمدة عامين، ثم قرر أن يتركها ليعمل بالصحافة، فعمل في مجلة «الطليعة»، ثم مجلة «الفجر»، وصحيفة «الشعب».بداية