أشرف مروان.. العميل في مواجهة ملاك إسرائيل

«أشرف مروان»، رجل عاش آخر أيامه في هدوء، لكن جاء موته ليفتح الباب أمام قصص كثيرة ومتضاربة حول حياته.. الإسرائيليون زعموا أنه عمل لحسابهم، بل وأنقذهم من الفناء.
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٣ م
حينما استقبل المصريون في يونيو 2007 خبر وفاة أشرف مروان، ترحموا عليه، فما نعلمه أنه لعب دورًا كبيرًا فى حرب أكتوبر، وخداع العدو، ولهذا، ورغم مرور نحو 11 عامًا على رحيله، ما زال موته لغزًا محيرًا، فمن وراء قتله؟ أصابع الاتهام وجهت للموساد الإسرائيلي، الذى خرج بعد وفاته يدعى أنه عمل لصالح تل أبيب، بل وأنقذها من الفناء، وهي مزاعم استند إليها الفيلم الإسرائيلي The Angel: The Egyptian Spy Who Saved Israel، الذى أخذ من كتاب «الملاك»، الصادر للكاتب الإسرائيلي يوري بار جوزيف، وفيه يسوق الإسرائيليون أن مروان.
أشرف مروان، هو صهر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، كان متعاونًا مع الموساد، وليس بطلًا مصريًا كما نعلم، وأنه قدم للمخابرات الإسرائيلية معلومات قيمة عن مصر في الفترة من 1969 حتى 1975.لكن مصر لم تكن ببعيدة عن الحدث، فقد قررت الرقابة على المصنفات الفنية، أمس الثلاثاء، الإفراج عن المعالجة السينمائية لفيلم