«التخلي عن البرا».. موضة أم وقاية من السرطان؟

انتشرت مؤخرا، العديد من حملات التوعية بطرق الوقاية من سرطان الثدي، وآخرها دعوة التخلي عن «حمالات الصدر»، وحملات الوقاية من مخاطر ارتدائها ساعات طويلة، خاصة وقت النوم.
تحرير:آية أشرف ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٤ م
هل انعكس الأمر على نجمات مهرجان الجونة؟ سنرجع إلى إجابة هذا السؤال بعدما نعرف أنه انتشرت مؤخرا، العديد من حملات التوعية بطرق الوقاية من سرطان الثدي، وآخرها دعوة التخلي عن «حمالات الصدر»، التي تظهر في 13 أكتوبر من كل عام، للتوعية بـ«سرطان الثدي»، وأطلق نساء العالم في مثل هذا اليوم هاشتاج «يوم بدون برا» عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعمًا للنساء اللاتي استأصلن الثدي بسبب السرطان، حيث وصل عدد السيدات اللاتي يتم تشخيصهن بسرطان الثدي شهريًا إلى 5 آلاف سيدة.
انتشرت مؤخرا، العديد من حملات التوعية بطرق الوقاية من سرطان الثدي، وآخرها دعوة التخلي عن «حمالات الصدر»، التي تظهر في 13 أكتوبر من كل عام، للتوعية بـ«سرطان الثدي»، وأطلق نساء العالم في مثل هذا اليوم هاشتاج «يوم بدون برا» عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعمًا للنساء اللاتي استأصلن الثدي بسبب السرطان، حيث