محمد فؤاد آخر ضحاياها.. مطربون سرقهم «قراصنة النت»

عدد من المطربين الذين قرروا أن يتواجدوا فى موسم الصيف بألبوماتهم، أفسد مشروعاتهم تسريب أعمالهم، لتتكرر معهم المشكلة نفسها التي عانى منها زملاؤهم خلال السنوات الماضية.
تحرير:محمد عبد المنعم ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٨ م
سيظل الوسط الفنى بشكل عام، والغنائى بشكل خاص، يعاني من القرصنة الإلكترونية، التى أهدرت حقوق العديد من المنتجين والمطربين، وتسببت في حد كبير إلى كساد، أو ضياع «سوق الكاسيت»، ما دفع الكثير من المطربين للاتجاه إلى الأغانى السينجل خوفًا من أن يضيع عليهم ألبومهم، بسبب تلك الأعمال المخالفة للقانون.. القرصنة سببت الكثير من المشاكل بين المنتجين ومطربيهم، فغالبا يشك المطرب أن المنتج هو من سرب الألبوم للكسب من ورائه، دون أن يعطيه حقوقه، وهناك العديد من النماذج التى وصلت إلى المحاكم بسبب القرصنة، وما زال المغنون حتى الآن عرضة لعمليات «السرقة» تلك.
محمد فؤادبعد إعلان الفنان محمد فؤاد عن عودته للساحة الغنائية مرة أخرى بعد غياب 8 سنوات، وأصدر برومو أغنيته الجديدة «سلام»، عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، تفاجأ بتسريب بعض الأغانى الموجودة فى ألبومه عبر قنوات على «يوتيوب»، الذي كان مقررا طرحه الشهر المقبل.الأغانى التى تم تسريبها هى