حكاية الجار الخائن في رحلة تحرير «طفلة الهرم»

تحرير:محمد الشاملي ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٧ م
لم تدر السيدة الثلاثينية أن علاقات زوجها الطيبة بجيرانه منذ قدومهما إلى منطقة سكنهما بالهرم ستتسبب في اختطاف فلذة كبدهما التي لم تكمل عامها الرابع بعد، بعدما تلقت الزوجة اتصالا هاتفيا من مجهول أخبرها باختطاف ابنتها، وطمأنها على حالتها الصحية، مطالبا إياها بإخبار زوجها بسرعة تجهيز مبلغ 100 ألف جنيه كفدية مقابل إطلاق سراح ابنتهما. وفي أقل من 24 ساعة، جاءت تعليمات وزير الداخلية اللواء محمود توفيق واضحة بسرعة تحديد وضبط الجناة، وإعادة الطفلة إلى أسرتها، وتقديم المتهمين إلى العدالة لنيل عقابهم.
ترجع تفاصيل الواقعة إلى تلقي العقيد عادل أبو سريع، مأمور قسم شرطة الهرم، بلاغا من "محمد إ. ع"، 41 سنة، صاحب محل مقيم في الحي الرابع بدائرة القسم، مؤكدا تلقيه اتصالا هاتفيا من زوجته، أخبرته باختطاف ابنتهما "فاطمة"، التي تبلغ من العمر 4 سنوات، عقب خروجها من المنزل لشراء بعض الاحتياجات. وأضاف مقدم البلاغ