معرض الكتاب والشرقاوي يكشفان تدليس يوسف زيدان

لسنا في محل الرد على ما أورده الروائي يوسف زيدان تاريخيًا بشأن الملك الناصر صلاح الدين، فهناك من هم أعلم للرد، لكن سنتناول تعليقاته على الصورة التي تم تصويره بها فنيًا.
تحرير:ناصر كامل ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٧ م
منحتنا الهيئة العليا لمعرض القاهرة الدولى للكتاب فرصة، ووضعتنا فى مواجهة تحد؛ حين اختارت اسم الكاتب عبد الرحمن الشرقاوى ليكون شخصية الدورة الجديدة من المعرض التى ستبدأ السبت المقبل، فاستعادة الشرقاوى لا بد أن تصطدم بوقائع وشخصيات كثيرة، فلا يمكن استعادة الشرقاوى دون التطرق إلى القضية الفلسطينية وفى قلبها القدس، وعندها سيكون إلزاما أن نتناول السيد ترامب وقراره، وقبل كل شيء، وكل أحد، يجب أن نتواجه مع الدكتور يوسف زيدان فقد تطرق فى الأشهر القليلة الماضية إلى موضوعات وشخصيات تناولها الشرقاوى، وتمثل الجانب الأهم فى نتاجه الأدبى.
يهمنا هنا موضوعان: هل صنعت سلطة يوليو والفنانون الذين كتبوا فيلم الناصر صلاح الدين - 1963- صورة صلاح الدين؟ وهل لم تكن هذه الصورة موجودة قبل سنة 1950؟لن نهتم هنا بالرد على الدكتور، سنحاول أن نكتشف حضور صلاح الدين فى المسرح العربى قبل سنة 1950، نتحدث عن صلاح الدين كشخصية مسرحية، وليس عن شخصه فى