الإرهابي الأخطر على أمريكا بعد الظواهري.. تعرف عليه

تحرير:نوران مدحت ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٣ م
الإرهابي الأخطر على أمريكا بعد الظواهري والبغدادي، هو ابن جلال الدين حقانى المناضل الأفغانى، ولد في وزيرستان شمال باكستان، ولكن غير معلوم سواء ولد فى عام 1973 أو بين عامى 1977 و1978. ويدير شبكة حقانى، ذراع طالبان فى الخارج، غالبا فى المنطقة الفيدرالية المحكومة ذاتيا من القبائل بين باكستان وأفغانستان، وتم وضعه على قوائم المطلوبين لدى الولايات المتحدة نظير مكافأة 10 ملايين دولار، بعد إثبات تورطه فى عدة هجمات إرهابية، تستهدف الولايات المتحدة.
سراج الدين حقانى الأخطر على الولايات المتحدة، يدير شبكة إجرامية بجانب التنظيم الإرهابى، فيرى أن عمليات الخطف من أجل الفدية تمول شراء الأسلحة، أم الاتجار فى المخدرات فإنه سوف يدمر العدو الغربى من الداخل.وشارك في الهجوم على فندق سيرينا فى كابول فى 2008 ومقتل ستة منهم مواطن أمريكى، والهجوم على فريق إنتركونتنينتال