«انفراد».. الشيخ ميزو يبيع «سمك» في السيدة (فيديو)

يقف الشيخ ميز داخل إحدى أسواق السيدة زينب لبيع الأسماك، وذلك بعد خروجه من السجن، بعد اتهامه في قضية ازدراء الأديان. والشيخ محمد عبد الله نصر الشهير بـ"الشيخ ميزو"
تحرير:خالد وربي.. تصوير: هاني شمشون ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٥ م
داخل إحدى أسواق السيدة زينب يقف الشيخ محمد عبد الله نصر الشهير بـ"الشيخ ميزو" لبيع الأسماك، وذلك بعد خروجه من السجن، بعد اتهامه في قضية ازدراء الأديان. الشيخ محمد عبد الله نصر، الذي بدأ حياته عضوًا في حزب التجمع اليساري، قرر فجأة أن يترك الدعوة وخطابه عن التجديد الديني بالفضائيات، ليتفرغ لبيع الأسماك، التي يشتريها من مدينة رشيد، بعد شحنها ليقوم بعد ذلك بتأجير عربة بقيمة 100 جنيه يوميًا ليحمل الأسماك عليها بالتعاون مع «كمال» رفيقه في سجن وادي النطرون، الذي يعاونه في بيع الأسماك كبائع متجول بعربته الصغيرة.
يبدأ الشيخ نصر عمله في الساعة التاسعة صباحًا حتى الرابعة عصرًا ليلتف حوله أهالي السيدة زينب، وهو ينادي بصوت عالٍ وسط زبائنه: «سمك بحري.. سمك طازة.. سمك نيلي.. كُل وادعيلي». يطمح نصر في رواج تجارته وازدهارها، فيعلق على ذلك «سأقوم بعمل (يوني فورم) زي موحد لي وللعاملين معي، وأنا لا أبيع أي سمك، أنا أبيع