19 عاما.. وما زالت السحابة السوداء تخنق مصر

تعاني مصر من السحابة السوداء منذ ما يقرب من 19 عام، ومرت على مصر خلال هذه السنوات العديد من الحكومات التي حاولت وضع حلول ولكن دون جدوى، ومازالت السحابة السوداء تخنق مصر.
تحرير:هالة صقر ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٥ م
السحابة السوداء
السحابة السوداء
مر ما يقرب من 19 عاما على تفاقم ظاهرة السحابة السوداء في مصر، وخلال الـ19 عاما مر على مصر 12 حكومة و6 وزراء للبيئة، وعلى الرغم من ذلك لم يتمكنوا من السيطرة على تلك الظاهرة، حيث اقتصرت محاولاتهم على فرض الغرامات وتشكيل غرف رصد الظاهرة وتحويل بعض السيارات إلى العمل بالغاز الطبيعي، والتشديد من خلال المؤتمرات الصحفية على ضرورة منع الفلاحين من حرق قش الأرز والمخلفات الزراعية. وبالرغم من عقد العديد من الإجتماعات والمؤتمرات من أجل التخلص من السحابة السوداء، ولكن لم تنجح الحكومات في ذلك حتى الأن.
حكومة عاطف عبيد بدأت السحابة السوداء في مصر في عهد حكومة الدكتور عاطف عبيد، ووزيرة البيئة في ذلك الوقت الدكتور نادية مكرم عبيد، ولم تتمكن الحكومة خلال فترة عملها من 10 أكتوبر 1999 وحتى 9 يوليو 2004، من القضاء على الظاهرة. قامت نادية مكرم عبيد بمحاولات عديدة على مدى ثلاث سنوات للتخلص من الظاهرة