متى يحسم البرلمان مصير النواب المفصولين من الأحزاب؟

فصل النواب من الأحزاب وتغير الصفة الحزبية لأخرين تنذر بكارثة جديدة تحت قبة البرلمان حال إرسال مذكرات رسمية إلى الأمانة العامة تفيد تركهم أحزابهم الأصلية
تحرير:أمين طه ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٤٨ م
علي عبد العال رئيس مجلس النواب
علي عبد العال رئيس مجلس النواب
خلال الأيام الماضية تم الإعلان عن فصل عدد من نواب البرلمان أخرهم نواب حزب الوفد، الأمر الذى قد يهدد عضويتهم بمجلس النواب فى حال إرسال مذكرات رسمية إلى الأمانة العامة بالبرلمان تفيد تركهم أحزابهم الأصلية، وتغير صفتهم الحزبية التي تم انتخابهم على أساسها، وذلك وفقا لنص المادة 6 من قانون مجلس النواب، إضافة إلى عدد أخر من النواب سبق لهم تغيير صفتهم الحزبية على مدار أدور الإنعقاد السابقة بالمجلس نتيجة تقديم استقالاتهم من أحزابهم، أو فصلهم منها، مما يطرح سؤالا عن متى يحسم البرلمان مصير النواب المفصولين من الأحزاب؟
وتنص المادة 6 من قانون مجلس النواب على أنه «يشترط لاستمرار العضوية بمجلس النواب أن يظل العضو محتفظا بالصفة التي تم انتخابه على أساسها، فإن فقد هذه الصفة أو غير انتماءه الحزبي المنتخب على أساسه أو أصبح مستقلا، أو صار المستقل حزبيا تسقط عنه العضوية بقرار من مجلس النواب بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس، وفي جميع