السيكاري.. أول جماعة إرهابية يهودية في التاريخ

تكونت جماعة السيكارى فى الأساس من الشباب اليهودى المتحمس والمتعصب بشدة ضد حكم الرومان، وقادها حفيد يهوذا الجليلي "مناحم بن جاير" ثم خلفه بعد مقتله أخوه "أليعازر"
تحرير:محمود عبد العزيز ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥١ م
تأسست جماعة السيكارى Sicarii (كلمة لاتينية تعنى الرجل الذى يقتل بالخنجر) فى القرن الأول الميلادى نحو سنة 54م، ويعتقد الكثير فى انتساب هذه الجماعة إلى طائفة الزيلوت اليهودية (المتعصبين)، والأخيرة أحد فروع الفريسيين الذين حاربوا السيد المسيح ووصفهم بأولاد الأفاعى، وتذهب بعض الأدبيات اليهودية على وجه الخصوص إلى أن الزيلوت والسيكارى جماعة واحدة فى الأصل ثم انفصلت السيكارى عنها. وقد عُرفت تلك الجماعات بمناوءتها للحكم الرومانى للقدس وسعيها لطردهم والحصول على الاستقلال، لكن بينما انخرطت العديد من الجماعات اليهودية.
فيما يشبه عملية سياسية لمهادنة الرومان، اعتمدت السيكارى على السلاح فى مواجهة الحكم الرومانى، وبالتالى بدأت الجماعة كحركة مقاومة ضد الرومان، لكن سرعان ما تحولت إلى حركة إرهابية تمارس القتل والذبح ضد الجميع جنود ونساء وأطفال.يعود تأسيس الحركة إلى أبناء يهوذا الجليلى الذى قاد انتفاضة ضد حكم الرومان فى