رغم الرفض الأوروبي.. سلوفاكيا تدعم أطفال سوريا

بيتر بيلجريني: لا يمكن لعدة عشرات من اليتامى الذين سيتم إيداعهم في دور رعاية الأطفال في بلادنا أن يهددوا الاقتصاد السلوفاكي أو المجتمع السلوفاكي أو الثقافة السلوفاكية
تحرير:التحرير ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٤٩ ص
سوريا
سوريا
في خطوة إنسانية ومحاولة نحو توفير حياة أفضل لأطفال سوريا، خاصة الأيتام منهم، أعلن رئيس وزراء سلوفاكيا بيتر بيلجريني، إن بلاده قد تقبل عدة عشرات من الأطفال السوريين اليتامى ليخرج بذلك بشكل طفيف عن إجماع الحلفاء الآخرين بوسط أوروبا الذين يرفضون قبول لاجئين، قائلا: إن سلوفاكيا بلد غني بما يكفي لرعاية 10 أو 20 أو 30 طفلا موجودين حاليا في مخيم اللاجئين باليونان، إننا ساسة ولكن عندما نتحدث عن معاناة الأيتام السوريين الذين تتولى رعايتهم حاليا دولة عضو أخرى، أعتقد أنه يجب علينا أن نكون أكثر إنسانية".
وذكر بيلجريني، في تصريحات أوردتها قناة "سكاي نيوز" الإخبارية، اليوم السبت: "إنه لا يمكن لعدة عشرات من اليتامى الذين سيتم إيداعهم في دور رعاية الأطفال في بلادنا أن يهددوا الاقتصاد السلوفاكي أو المجتمع السلوفاكي أو الثقافة السلوفاكية، سيتعلمون لغتنا وثقافتنا".اقرأ أيضا| «دمشق – حلب».. قصة فيلم ولد من