أوروبا تعول على كشف عملاء بوتين لردع استخباراته

يرى الغرب أن هناك فرصة لردع العمليات الاستخباراتية الروسية بعد الكشف عن مجموعة من العملاء في هولندا خلال الأيام الماضية، غير أن خطط روسيا لا تزال تستهدف دول اليورو.
تحرير:محمود نبيل ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥١ ص
على الرغم من الخلافات الواضحة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في العديد من الملفات، أبرزها مفاوضات البريكست المستمرة منذ ما يزيد على عامين، فإن هناك أرضية مشتركة تجمع الطرفين تتمثل في المخاوف المتعلقة بخطط التجسس الروسي، والتي ظلت على مدى الفترة الماضية مثار قلق لدى لندن وبروكسل، على حد سواء. وعلى الرغم من المحاولات الدبلوماسية المختلفة لاحتواء الأمر مع موسكو، فإنه من غير المحتمل أن تتوقف روسيا عن القيام بعملياتها التجسسية، حتى بعد الكشف عن عدد من عملائها في هولندا.
وأكد المحللون الذين يدرسون الكرملين وأجهزة الاستخبارات الروسية، أن المهارة الخادعة لـGRU، وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية، يجب أن تكون سببًا للقلق في الكرملين، وأوضحوا أن الرئيس فلاديمير بوتين من المرجح أن يتعامل مع الكشف العلني لمجموعة من عملاء موسكو باعتبارها مجرد "أضرار جانبية" لحربه السياسية