«أم البطل».. حينما غنت مصر لأبنائها الشهداء

أغنيات وطنية عديدة مجدت لنصر أكتوبر، ولا مجال لحصرها، لكن ما تمتاز به "أم البطل"، أنها جاءت على لسان سيدة فقدت ابنها شهيدًا، فعبرت بصدق تام عن أمهات جميع أبطال الحرب.
تحرير:السيد نجم ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٤ ص
المطربة شريفة فاضل عرفت في فترة الخمسينيات، وقد تمتعت بصوت قوي، اكتسبته من "جينات" العائلة، فهي حفيدة المقرئ أحمد ندا، وحظيت بتدريب كبير على أيدى الكبار من المنشدين الدينيين، إضافة إلى الملحنين المعروفين وقتها، وقد تزوجت المخرج السيد بدير، الذي أسند إليها العديد من الأعمال الفنية، وكانت لها أغنيات معروفة لعل منها "حارة السقايين"، "يا حلو فهمنا"، و"أمانة يا بكرة"، لكن اقترن ذكرها دائمًا باسم أغنيتها التي تحبها أكثر من أي أعمال أخرى قدمتها، وهي "أم البطل".
الضابط الطيار سيد السيد بدير، وهو دفعة 25، استشهد إبان فترة الحرب مع إسرائيل بعدما سقطت طائرته، وكان في مهمة، حيث وقع خلل فيها، وذلك حسب رواية لواء ملاح نبيل طه، وكان مشهودًا له بين رفاقه بحسن السير والسلوك.. ما هون قليلًا على والدته أنها احتسبت ابنها من الشهداء، لكنها ظلت تشعر أن هناك واجبًا عليها