"باتنين ونص".. أدوية على رصيف سوق الإسكندرية

غضب بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعد نشر صور الأدوية مجهولة المصدر على الأرض.. واتهامات للمنظومة الصحية بالتقصير.. وارتفاع الأسعار سبب الاقبال عليها
تحرير:محمد مجلي وأحمد الزغبي ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٠ م
"باتنين ونص.. وتعالى بص" نداء معروف وشهير للباعة الجائلين أو بالأسواق المتنقلة وما أن يصل هذا النداء الى أذنيك، تتبادر إلى الأذهان أن النداء لبيع سلعة بلاستيكية أو نوع من الخضروات منخفضة الثمن، ثم تلتفت إليها عينيك، وهنا تكمن الكارثة أن السلعة المراد بيعها هى لأدوية مجهولة المصدر، قام أحد البائعين بفرشها على الأرض وكأنها "طماطم أو بطاطس أو أكواب فخارية" لبيعها ونجح فى جذب انتباه المارة للشراء لمواجهة ارتفاع أسعار الدواء دون مراعاة ضرورة توافر الشروط اللازمة لبيع كميات كبيرة ومختلفة من الدواء بسعر موحد جنيهين ونصف الجنيه.
انتشر على شبكة التواصل الاجتماعى "فيسبوك" صور لأدوية تم فرشها على الأرض بسعر جنيهين ونصف الجنيه، تردد أنها من داخل سوق الجمعة بمنطقة مينا البصل، غرب المدينة، - أحد أقدم أسواق الإسكندرية لبيع المستلزمات القديمة والمستعملة -، بينما ردد آخرون أنها لسوق الجمعة ولكن ليس فى محافظة الإسكندرية.صور الأدوية الملقاة