تقرير يكشف تراجع قدرات جيش إسرائيل وعدم جاهزيته

تآكل المهارة العسكرية لأغلب الجنود والضباط الإسرائيليين وبشكلٍ خاص القوات البرية، وأن التجهيزات العسكرية القديمة قد تعرضت للاهتراء في المستودعات.
تحرير:أمير الشعار ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٩ م
سادت حالة من القلق والتشكيك داخل الأوساط الإسرائيلية عن مدى جاهزية جيش الاحتلال لخوض حرب إذا ما اندلعت، خاصة بعد أن أعرب مراقب الدولة عن قلقه من مدى استعدادات تل أبيب، لا سيما في ما يتعلق بالموارد البشرية، موجها انتقادات حادة لعدد من كبار الضباط والمسؤولين العسكريين، مطالبا في الوقت نفسه قادة جيش الاحتلال بتسليم نتائج عملية الفحص التي أجريت مؤخرا حول مدى الجهوزية لأي حرب جديدة، وذلك بعد نشر صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أكثر من 200 وثيقة سرية تؤكد تصريحات المراقب.
مفوض شكاوى الجنود في جيش الاحتلال، يتسحاك بريك، قال في تقريره: إن "صورة الوضع مقلقة بما يتصل بجاهزية الجيش الإسرائيلي للحرب، وجهاز الخدمة النظامية، والقدرة على مواجهة التحديات الحالية".تصريحات "بريك"، دفعت مراقب الدولة القاضي المتقاعد، يوسيف شابير لدراسة إمكانية فتح تحقيق في القضية، في ظل تقرير المراقب،