نادية مراد: كرهت المسلمين.. والسيسي غيّر نظرتي

تحرير:التحرير ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٨:٤٩ م
قالت نادية مراد، الناشطة الإيزيدية العراقية، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، إنها كانت تكره الإسلام والمسلمين بشدة بسبب تصرفات وأخلاقيات تنظيم "داعش" الذي جاء تحت مسمى "الإسلام". وأضافت "نادية" وذلك خلال حديثها لفضائية "إكسترا نيوز"، أن كرهها للإسلام والمجتمع الإسلامي بشكل عام انتهى بعد مقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي وزيارتها للأزهر. وتابعت: "تحققت من حقيقة الإسلام. داعش ليس من الإسلام، وننتظر من المسلمين وقفة معنا، لكي تعود علاقتنا مثل السابق".
نادية مراد فتاة إيزيدية هزت مشاعر العالم كله بعد أن هربت من أسر تنظيم داعش في العراق واغتصابها لمدة 3 أشهر كاملة. وخرجت لتعلن من على منصة مجلس الأمن الدولي تفاصيل ما جرى لها وما يجري لمثيلاتها من الإيزيديات والعراقيات على يد التنظيم الإرهابي.وطلبت نادية لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي تحديدا لتروي