نعيمة عاكف.. «تمر حنة» التي قتلها السرطان

نعيمة بدأت من خلال سيرك "عاكف" هناك في طنطا، وبعدما قامر والدها على السيرك وخسر رهانه اتجهت إلى القاهرة، ومن هناك برز نجمها كراقصة وممثلة بعدما تزوجت المنتج حسين فوزي.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٠ ص
في السابع من أكتوبر 1929، ولدت نعيمة عاكف في مدينة طنطا، لأب وأم يعملان في السيرك، ويقدمان عروضا استعراضية متنوعة، وهناك تعلمت مبادئ الأكروبات والمشي على الحبال، وأصبحت نجمة بالفرقة وهي في عمر الخمس سنوات، وظلت تعمل في السيرك حتى بلغت الرابعة عشرة، حتى خسر والدها كل أمواله بالمقامرة ورهن السيرك، ثم انتقلت الأسرة إلى القاهرة، لتُنفق نعيمة على الجميع من خلال الرقص في شارع محمد علي، حتى رآها الفنان علي الكسار لتعمل في فرقته فترة، ومنها إلى فرقة بديعة مصابني، لتنطلق إلى عالم الأضواء.
لم تستمر نعيمة عاكف طويلًا في فرقة بديعة مصابني رغم إعجاب الست بها للغاية، ثم عملت في ملهى "الكيت كات"، وهناك بدأت التعرف على عدد من المخرجين، فاختارها المخرج أحمد كامل في أواخر حقبة الأربعينات، لتظهر كراقصة في فيلمه "ست البيت" مع فاتن حمامة، فتجذب نظر المخرج حسين فوزي لتقدّم معه أول أدوارها التمثيلية