هل يسيطر اليمين المتطرف على انتخابات البرازيل؟

استطلاع رأي: بولسونارو يحتل المرتبة الأولى بين صفوف المرشحين بعد حصوله على تأييد 35%، يليه في المركز الثاني فرناندو حداد الذي حصل على نسبة تأييد 22%
تحرير:أ ش أ ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٣٧ ص
انتخابات البرازيل
انتخابات البرازيل
تشهد البرازيل، اليوم الأحد، الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية وحكام الولايات الـ27، والنواب، وثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، وذلك وسط أجواء من الاستقطاب الشديد بين المتنافسين والترقب لما ستسفر عنه هذه الجولة من نتائج، في واحدة من أكثر الاستحقاقات الانتخابية انقساما في تاريخ البرازيل، ودفعت أجواء التوتر، التي تشهدها البلاد، السلطات البرازيلية إلى اتخاذ تدابير أمنية استثنائية من خلال نشر 280 ألف رجل أمن لتأمين 83 ألف مكتب تصويت في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، التي تعد التاسعة من نوعها منذ استعادة الديمقراطية عام 1985.
ويشارك في عملية التصويت أكثر من 147 مليون ناخب برازيلي، ويتم التصويت على فترة رئاسية جديدة ستبدأ في 1 يناير 2019 وتنتهي في 1 يناير 2023، أما في الكونجرس، فسيتم تجديد 513 مقعدا من مجلس النواب وثلثي أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 81 عضوا، ويحتدم التنافس في الاقتراع الرئاسي بين مرشح اليمين المتطرف جايير