ميلانيا ترد على منتقدي ملابسها: ركزوا على أفعالي

الجارديان: قبعة ميلانيا سبق وارتداها المستكشفون الأوروبيون في إفريقيا وأجزاء من آسيا والشرق الأوسط في القرن الـ19 ثم انتقلت موضتها إلى الضباط العسكريين لتصبح رمزا للقمع
تحرير:التحرير ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٥ ص
ميلانيا ترامب
ميلانيا ترامب
ردت سيدة الولايات المتحدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب، على منتقدي ملابسها خلال الجولة التي تجريها في إفريقيا، وانتقدت ميلانيا مسألة اجتذاب ملابسها اهتماما أكبر من عملها بشأن قضايا الأطفال، وقالت قبل أن تقف لالتقاط صور لها أمام بعض من أعظم المعالم المصرية، أمس السبت: "أتمنى أن يركز الناس على ما أفعله وليس على ما أرتديه"، وصلت ميلانيا قرينة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى القاهرة، أمس، في زيارة هي الأولى إلى مصر، وكانت حرم رئيس الجمهورية انتصار السيسي في استقبالها، بمطار القاهرة.
وتأتي زيارة السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية إلى مصر في ختام جولتها الحالية بعدد من الدول الإفريقية، التي بدأتها يوم الإثنين الماضي من غانا، وشملت ملاوي وكينيا، وذلك في أول رحلة لها بمفردها كسيدة أولى، وذلك بهدف إطلاق حملتها «BE BEST»، التي تكافح بعض القضايا التي يتعرض لها أطفال إفريقيا.اقرأ