هل تعيد زيارة ميلانيا مكانة مصر السياحية عالميًا؟

تحرير:أحمد جاد ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:١٠ م
أكد النائب عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، أهمية زيارة ميلانيا ترامب قرينة الرئيس الأمريكي دونالد ترام، لمنطقة أهرامات الجيزة، موضحا أنها تبعث برسالتين للعالم كله الأولى تؤكد أن مصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى أصبحت بلد الأمن والأمان والاستقرار، والثانية هى بمثابة أهم دعاية للسياح وسيدات وأبناء رؤساء العالم لزيارة مصر والتمتع بمعالمها السياحية والأثرية. وأشاد صدقى فى بيان له اليوم الأحد، بأسلوب حكومة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء في استغلال مثل هذه الزيارات حتى تستعيد مصر مكانتها على خريطة السياحة العالمية.
وأشاد أيضًا، بجهود الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة والدكتور خالد العنانى وزير الآثار والفريق يونس المصري وزير الطيران المدني والدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات فى حسن الإعداد التعامل الإعلامى.وأوضح النائب، أن شخصية قرينة ترامب تعتبر واحدة من أهم الشخصيات العالمية وهى أكبر دعاية لمصر،