أحمد مظهر.. فارس السينما ورفيق عبد الناصر والسادات

أحمد مظهر حكى أنه عانى في مشواره السينمائي، من مسألة كتابة أسماء الأبطال على تتر العمل، وبسبب واقعة كهذه مع سعاد حسني فكر في اعتزال الفن نهائيًا، وبعد فترة عدل عن قراره.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ ص
أحمد مظهر.. فارس السينما المصرية، صاحب الأصول الشركسية، ضابط الكلية الحربية، وأحد الضباط الأحرار الذين شكّلوا تاريخ مصر الحديث، وعقبها قرر تحويل مسار حياته ليُساهم في تغيير تاريخ مصر الفني أيضًا، ليترك بدلته العسكرية، ويتفرغ للحياة المدنية، مسجلًا مشاركته في أكثر من 150 فيلمًا خلال مسيرته، بعد أن قدّمه زكي طليمات للجمهور لأول مرة خلال عام حرب فلسطين 1948، ثم أعاده إليهم مجددًا صديقه يوسف السباعي، بعد عدة أعوام، لينال أكبر شهرة يمكن أن يُحققها فنان من خلال فيلمه "الناصر صلاح الدين".
النشأةهو أحمد حافظ مظهر، المولود في حي العباسية بالقاهرة، 8 أكتوبر عام 1917، لأسرة راقية تعود لأصول شركسية، وفي مرحلة الثانوية انتقل مع عائلته إلى محافظة الجيزة للالتحاق بمدرسة السعيدية الثانوية، حيث مارس هناك كل أنواع النشاط المدرسي، ولعب الملاكمة، وأصبح بطل المدرسة، ثم بطل المنطقة، حتى أصبح يمثل هذه