اغتصبوها وقتلوها.. رحيل صحفية تفتش عن «فساد أوروبا»

تحرير:وكالات ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٥٥ م
قتلت صحفية بلغارية -نشرت تحقيقا استقصائيا عن مزاعم فساد متعلقة بأموال الاتحاد الأوروبي- في مدينة روسي المطلة على نهر الدانوب، وقال مدعون بلغاريون إن جثة الصحفية فيكتوريا مارينوفا (30 عاما) عُثر عليها بأحد المتنزهات في روسي يوم السبت. وزير الداخلية ملادن مارينوف، أوضح أن الواقعة اغتصاب وقتل: "لا يوجد دليل على أن قتلها مرتبط بعملها ولا توجد أي معلومات عن تعرضها لأي تهديد".وقال رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف: "أنا على ثقة أنها مسألة وقت قبل أن يتم كشف القاتل. جرى إرسال أفضل خبراء في الجريمة إلى روسي. دعونا لا نضغط على المحققين".
كان آخر المواضيع التي عملت عليها الصحفية فضيحة الفساد المتعلقة باختلاس الأموال التي خصصتها صناديق الاتحاد الأوروبي لتنفيذ مشاريع البناء في بلغاريا.وكشفت التحقيقات الصحفية عن تورط محتمل لممثلين عن القيادة العليا للبلاد في تلك المخالفات المالية.وبحسب نتائج التحقيقات الصحفية، فإن 30-40% من إجمالي أموال