الأسد: الاتفاق «الروسي - التركي» مؤقت لحقن الدماء

تحرير:التحرير ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:١١ ص
الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد
قال الرئيس السوري بشار الأسد، إن الاتفاق «الروسي - التركي» الذى عقد بينهما لتجنب شن هجوم عسكري في محافظة إدلب شمال غربي البلاد، هو اتفاق مؤقت لمنع سفك الدماء، لكن هدف حكومته هو استعادة السيطرة على سائر أنحاء سوريا. وبحسب «سكاي نيوز عربية»، جاءت تصريحات الأسد، في أثناء اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم، إذ وصف الأسد اعتراض الغرب على هجوم في إدلب بأنه «هستيري»، مضيفا أن انتصار الحكومة السورية العسكري هناك كان سيفشل خططهم ضد سوريا.
يشار إلى أن روسيا التي تدعم النظام السوري، وتركيا التي تدعم فصائل معارضة توصلتا في 17 سبتمبر الماضي إلى اتفاق جنب محافظة إدلب ومحيطها هجوما واسعا كانت تعد له دمشق.ونص الاتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح عرضها بين 15 و20 كيلومترا على خطوط التماس بين قوات النظام والفصائل المعارضة، على أن تسحب الفصائل