ترامب يستخدم «نافتا» لتخفيف آلام الشركات الأمريكية

أسهم اتفاق نافتا بين ترامب والمكسيك وكندا في الحد من الأضرار التي تكبدتها الشركات الأمريكية خلال الحرب التجارية مع الصين، خاصة بعد فرض تعريفات جمركية مماثلة لأمريكا.
تحرير:محمود نبيل ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٤٨ ص
تشغل الحرب التجارية مع الصين جزءا لا بأس به من اهتمامات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خاصة أنه يسعى بشكل رئيسي لإتاحة المجال بشكل أكبر للشركات المحلية لتسويق منتجاتها، إضافة إلى رغبته في إضعاف القوة التنافسية للبضائع الصينية سواء في الولايات المتحدة أو عدد من الأسواق العالمية الأخرى. وفي سبيل تحقيق ذلك حرص الرئيس الأمريكي على إجراء العديد من الأمور والاستراتيجيات التي من شأنها أن تمهد الطريق لتنفيذ تلك الأفكار والسياسات العامة، وهو ما دفعه للإعلان عن اتفاق نافتا بثوبه الجديد، الذي حمل في طياته العديد من المزايا للصناع والزارعين الأمريكيين.
وكالة أنباء بلومبيرج ألقت الضوء على مزايا اتفاق نافتا ومدى ملاءمته لخطط ترامب لمحاصرة الصين وحسم الحرب التجارية معها لصالحه خلال السنوات المقبلة، حيث أكدت أن الاتفاق التجاري الذي تم توقيعه مع المكسيك وكندا، يضمن بشكل مباشر إتاحة الفرصة بشكل أكبر للبضائع الأمريكية لدخول تلك الأسواق، والتي من الممكن أن