الإرهاق يضرب ليفربول مبكرًا بعد بدايته القوية للموسم

تواصلت نتائج ليفربول الباهتة في الآونة الأخيرة بالتعادل مع مانشستر سيتي أمس في الدوري والتعادل قبلها مع تشيلسي والخسارة من نابولي، ليتأكد للجميع معاناة الليفر من الإرهاق.
٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٤ ص
انتهت قمة مباريات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي "بريميرليج" لموسم 2018- 2019، أمس بالتعادل السلبي بين ليفربول ومانشستر سيتي على ملعب الأنفيلد، وذلك بعدما أهدر النجم الجزائري رياض محرز ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة، لتنتشر بعض الأحاديث بشأن معاناة لاعبي ليفربول من الإرهاق، خاصة أن الريدز خاض 7 مباريات في غضون 3 أسابيع من بينها مباراتان في دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان ونابولي، إلى جانب مواجهة تشيلسي مرتين واحدة في الدوري وأخرى في كأس الرابطة.
ويبدو أن ليفربول عانى كثيرًا من الإجهاد في مباراة أمس، حيث فشل لاعبو الريدز في إظهار قوتهم الهجومية المعتادة، ولم يخلقوا تقريبًا أي فرص حقيقية للتسجيل.وقال محلل شبكة سكاي سبورتس جاري نيفيل عقب المباراة: "متى رأينا ليفربول في تلك الحالة؟ يبدو أن الإرهاق ضربهم بشدة، فنقطة قوة الريدز تكمن في السرعة والتمريرات