هوس الزئبق الأحمر.. ماكينة خياطة تفتح مقابر الفراعنة

البحث عن ماكينات الخياطة التي تحوي مادة الزئبق الأحمر أصبح ملاذا لمنقبي الآثار والباحثين عن الثراء السريع، وعمليات البحث كنوع من أنواع الهروب من البطالة المنتشرة
تحرير:إسلام نبيل ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٠٤ ص
قصص كثيرة نسمعها يوميا عن أسطورة الزئبق الأحمر، التي يظن كثيرين بأنها مفتاح لمقابر الفراعنة، وقادرة على تحضير الأرواح والجان لجلب المال، بخلاف الحفاظ على جسم الإنسان شابًا، وشفائه من الأمراض. الحكايات والشائعات التي نسجت عن الزئبق الأحمر، خلقت حالة هوس لدى البعض للبحث عن هذه المادة السائلة في أي مكان، فواحدة من الشائعات التي انتشرت في السنوات الأخيرة، كانت احتواء ماكينات الخياطة القديمة ماركة "سينجر" على هذه المادة، لدرجة بيعها في مزادات بمبالغ طائلة، ثم اختفت الشائعة إلى أن عادت مرة أخرى تجد رواجًا على مواقع النواصل الاجتماعي هذه الأيام.
«ماكينات خياطة سينجر للبيع».. جُملة انتشرت مؤخرا بصورة ملحوظة على مواقع التواصل الاجتماعي، بمحافظة قنا، لبيع هذه الماركة من ماكينات الخياطة بأسعار خيالية، وكشف عدد من أصحاب الورش، عن إقبال المواطنين على طلب شرائها باستمرار، لاستخدامها في التنقيب عن الآثار، إذ بات حلمًا يراود الباحثين عن الثراء الفاحش