الإرهابي الخطير هشام عشماوي في المصيدة

تحرير:التحرير ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٧ م
القوات المسلحة الليبية
القوات المسلحة الليبية
أعلنت القوات المسلحة الليبية، اليوم الإثنين، عن إلقاء القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي، في عملية أمنية بمدينة درنة الليبية، والذي شارك في مذبحة كمين الفرافرة، في 19 يوليو 2014، وهي العملية التي استشهد فيها 22 مجندا، وشارك في مذبحة العريش الثالثة، في فبراير 2015، التي استهدفت الكتيبة 101، واستشهد بها 29 عنصرا من القوات المسلحة، واشترك في التدريب والتخطيط لعملية اقتحام الكتيبة العسكرية، كما شارك في محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتولى عملية رصد تحركات الوزير مع عماد الدين أحمد، الذي أعد العبوات المتفجرة.
انضم عشماوي للقوات المسلحة في منتصف التسعينيات، والتحق بالصاعقة كفرد تأمين في 1996، ونقل بعد التحقيق معه إلى الأعمال الإدارية داخل الجيش، لكنه لم يكتف، وظل ينشر أفكاره المتشددة، وفي 2000 أثار الشبهات حوله، حين وبخ قارئ القرآن في مسجد كان يصلي به بسبب خطأ في التلاوة.أُحيل إلى محكمة عسكرية في 2007، بعد