لو بتعاني من الأرق.. علاج جديد هيساعدك

أصبح الأرق جزءًا من حياتنا، تخيل أنك تذهب إلى السرير ليلًا، تحاول النوم، وتقاوم التفكير المستمر، فتفشل جميع محاولاتك، لكن هذا العام ظهر علاج جديد يساعدك على النوم.
تحرير:فيروز ياسر ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ م
في العصر التكنولوجي، الذي نعيشه، غزت التطبيقات والموبايلات، ووسائل التواصل الاجتماعي يومنا بطريقة زائدة على الحد، حتى إن تلك التكنولوجيا أثرت على صحتنا الجسدية والعقلية، كما أصبح الأرق جزءًا من حياتنا، تخيل أنك تذهب إلى السرير ليلًا، تحاول النوم، وتقاوم التفكير المستمر، فتفشل جميع محاولاتك، ولهذا نحن نعيش في العصر الذهبي للأرق، الذي نصبح فيه مستهلكين وغير مبدعين. وثلث البالغين البريطانيين يعانون من الأرق المزمن، كما تضاعف عدد من زاروا الطبيب في المملكة المتحدة بين عامي 1993 و2007 ، وذلك حسبما ذكرت صحيفة «الجارديان» البريطانية.
وكتب عالم الأعصاب ماثيو وولكر، في كتابه “لماذا ننام؟"، أن قلة النوم والإصابة بالقلق المزمن له تأثير كارثي على الصحة، كما صدر تقرير آخر من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها عام 2016 يوضح أن الأرق يزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسرطان والسمنة، والاكتئاب المزمن بنسبة أكبر من الأشخاص، الذين ينامون