هل تنجح الحكومة فى تطبيق آلية التحوط ضد أسعار النفط؟

ارتفعت أسعار النفط بشكل غير مسبوق خلال الفترة الماضية، حيث سجل سعر خام برنت نحو 85 دولارا للبرميل، وهو الأمر الذى يهدد بعدم تحقيق عجز الموازنة المستهدف.
تحرير:رنا عبد الصادق ٠٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٨:٥٥ ص
تعمل وزارة المالية حاليا على إعداد الضوابط التشريعية والإدارية والتكنولوجية للبدء في تطبيق الية التحوط ضد مخاطر ارتفاع أسعار السلع الأساسية والبترول، وذلك بهدف وضع إطار قانونى يسمح بتحمل موازنة الدولة تكلفة استخدام تلك الآلية قبل البدء فى استخدامها. وتعتزم المالية إنشاء وحدة حكومية متخصصة لمتابعة أسعار السلع الأساسية التي تستوردها البلاد، والتوقع بمستوياتها المستقبلية، وذلك فى إطار الاستعداد لاستخدام الآلية الجديدة. وشهدت أسعار النفط العالمية زيادة كبيرة خلال الفترة الماضية، حيث ارتفع سعر خام برنت فوق مستوى 85 دولارا للبرميل.
وسجل خام برنت مستويات مرتفعة منذ يناير 2017، مع بدء تفعيل اتفاق خفض الإنتاج النفطى الذى تقوده "الأوبك" مع عدد من المنتجين المستقلين بقيادة روسيا لخفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا لتقليل مخزونات النفط العالمية، فى محاولة لرفع أسعار النفط لدعم مواردها المالية. وقال محللون إن ارتفاع أسعار النفط