تحركات من الديمقراطيين لاستقطاب النساء ضد ترامب

يراهن الديمقراطيون على وقائع التحرش المختلفة من أجل إحراج الرئيس الأمريكي في الانتخابات النصفية الشهر المقبل، وسعى بعض المرشحين لإجراء مقابلات مع الضحايا.
تحرير:محمود نبيل ٠٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٨ ص
لم يعد رهان الديمقراطيين في الانتخابات النصفية بالولايات المتحدة، والمزمع إقامتها الشهر المقبل ينحصر في كيفية استغلال الأخطاء السياسية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحزبه الجمهوري في العديد من الملفات، ولكن بات الرهان الأكبر على حالة الاستنفار الاجتماعي في بعض الولايات الكبرى. ودخلت الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس دونالد ترامب في معارك جديدة مع جهات مختلفة، بعد ظهور اتهامات بالتحرش وُجهت ضد مرشح الرئيس لمنصب رئيس المحكمة العليا بريت كافانوه، وهو الأمر الذي دفع ترامب للخروج من أجل الدفاع عن مرشحه لهذا المنصب.
وعلى الرغم من كل المشكلات التي تواجهها الإدارة الأمريكية في هذا الملف، فإن أسوأ نتائجها قد تظهر بشكل واضح خلال الانتخابات النصفية، في ظل رغبة الديمقراطيين في استغلال الاستياء العام من وقائع التحرش داخل المجتمع الأمريكي.بعد اتهام مرشحه لمنصب رئيس المحكمة العليا بالتحرش.. ترامب يصطدم بالديمقراطيينوفي