أين ستظهر النسخة الأكثر فتكًا من تنظيم «داعش»؟

أين وكيف ستظهر الجماعة الإرهابية الجديدة التي من الممكن أن تحل محل تنظيم "داعش"، مع انهيار الخلافة المزعومة، هذا هو السؤال الأكثر إلحاحًا بين خبراء مكافحة الإرهاب الآن.
تحرير:أحمد سليمان ٠٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٥١ ص
حيث يرى العديد منهم أنه من الممكن أن تكون واحدة من أفرع التنظيم المنتشرة حول العالم، والذي سيكون أكثر فتكًا ولديه قدرات أكبر من التنظيم الأساسي خلال ذروته في عام 2015، وأشارت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، إلى أنه هناك العديد من العوامل التي من الممكن أن تعزز فرصة ظهور خليفة جديد لـ"داعش"، بما في ذلك الضعف النسبي لقوات الأمن في المناطق التي يعمل فيها الإرهابيون، لذا يصعب معرفة أي فرع من فروع التنظيم يمكن أن يصبح التهديد الرئيسي التالي، كما يتطلب قياس هذا التهديد فهما جيدا لقدرات هذه الأفرع، والأماكن التي ينشطون فيها، تمثل ملاذًا آمنًا لهم.
المجلة الأمريكية، ترى أن ظهور تنظيم القاعدة في جزيرة العرب من الممكن أن يكون مثالًا للطريقة التي يمكن أن يصبح فيها أحد أفرع "داعش" الفصيل المهيمن. حيث ظهر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بعد قرابة عقد من الزمان من طرد تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن من أفغانستان، وتعرضه لحملة أمريكية شرسة على مدى سنوات.