لماذا يجب أن يأمل بن سلمان في ظهور «خاشقجي»؟

"اختفى الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بعد زيارة قنصلية بلاده في إسطنبول"، هكذا استهل الكاتب الأمريكي توماس فريدمان مقالا له يوضح فيه عواقب تورط السعودية في الواقعة.
تحرير:أحمد سليمان ٠٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٢ م
فريدمان أشار في مقالته التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إلى لقاء مطول جمعه مع خاشقجي، الذي وصفه بالمحب لبلاده ويتمنى نجاحها، تحدثا فيه حول السعودية وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، حيث قال إن "خاشقجي يعتقد أن بن سلمان يمكن أن يحرك المياه الراكدة في السعودية، وينفذ الإصلاحات الجذرية اللازمة، لكنه يعتقد أيضا أن بن سلمان يحتاج إلى الكثير من التدريب، لأنه لديه جانب مظلم وكان معزولًا للغاية داخل دائرة حاكمة صغيرة"، وأضاف أنه "بعد مرور نحو عام، أدرك خاشقجي أن الجانب المظلم لولي العهد السعودي أصبح يسيطر عليه".
وفي لقاء آخر جمع بينهما، قال فريدمان، "إن خاشقجي نبهني إلى أنه يجب أن أدق ناقوس الخطر حول حملات القمع القاسية واعتقال المعارضين في السعودية على يد بن سلمان".وهو ما أشار إليه الكاتب الأمريكي في مقال نشره في سبتمبر الماضي أكد فيه أنه ليس لديه شك في أن بن سلمان هو الوحيد الذي كان سيبدأ حملة الإصلاحات الاجتماعية