عايز تعيش في سلام نفسي؟.. 8 طرق توصلك للكنز

السلام النفسي، يأتي عندما تقرر أن تعيش ضيفا في الحياة.. لا مقيما. عندما تقرر أن تكون الأخير وليس الأول عندما تضع حالتك النفسية مكان معدتك.. وتقرر أن تشعر بذاتك.
تحرير:يوستينا عطية ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٠ م
منذ أيام، عاد صديقي من مدينة دهب التى مكث فيها 8 أشهر، ملامحه كانت صافية وهادئة للغاية عن آخر مرة رأيته فيها قبل السفر، ملابسه بسيطة وأنيقة ومريحة، نظراته محددة وغير تائهة، كلماته علاج نفسي لمعاناتنا اليومية وسط صخب القاهرة وزحامها في الشارع والدماغ. وعندما سألته: "إيه اتغير فيك؟"، رد بكل هدوء "عرفت يعني إيه سلام نفسي"، صمت لثوان حتى رنت كلماته في أذني، وحدثت نفسي قليلا (سلام؟!، هل حقا البعد عن القاهرة وضجيجها يجلب الهدوء الذى أراه في ملامحك؟، هل فعلا سهل الحصول على السلام النفسي؟، هل هناك شخص يعيش وسطنا هذه الأيام سليم نفسيا؟
حديثه أفاقني من صمتي، وبدأ يتحدث عن جمال مدينة دهب، وبساطة الحياة فيها، وفي رزانة وهدوء، تحدث معي عن مفهوم السلام النفسي، وكيف وجده، لذلك، قمت بكتابته لك ياعزيزي في نقاط، حتى تطلع عليها، إذا كنت تائها بين المشكلات والخلافات والضغوط وتبحث عن السلام. 1 -  تعرف على نفسك بشكل مثالي: محتمل