ابتزاز الفقراء بالإقراض غير الشرعي يدق أجراس الحكومة

تحرير:أحمد جاد ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٣٨ ص
تقدم النائب محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية، بطلب إحاطة إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، والدكتورة غادة والي وزير التضامن، بشأن انتشار ممارسة العديد من الأشخاص لنشاط الإقراض بالمخالفة للقانون. وقال فؤاد، إن ظاهرة الغارمين انتشرت بكثافة خلال الأونة الأخيرة، ويذل بها العديد من ممارسيها آلاف المواطنين الفقراء، من خلال استغلال حاجاتهم للمال وإقراضهم مبلغ مالي بسيط، مقابل فائدة 100%، وتصل في بعض الأوقات إلى 200%، ذلك بخلاف غرامات التأخير.
وأضاف فؤاد، أن ذو الحاجة الملحة إلى المال يُجبرون وأسرهم على توقيع عدد ضخم من إيصالات الأمانة يصل لاضعاف أضعاف أصل المبلغ، وليس المقترض فقط، لتجد الأسرة كاملة نفسها محاصرة بقضايا وإيصالات، قد تتجاوز 150 ألف جنيه نظير مبلغ أصله قد لا يتجاوز 10 آلاف جنيها سددته الأسرة، ولكن يستغل ممارس النشاط سلطته، والإيصالات