120 يوما في الجحيم.. يوميات طفلة في «سلخانة تعذيب»

الأم تزوجت في سن مبكرة وارتبطت بعلاقة عاطفية مع جارها.. الطبيب أخبر الأب أن ابنته تعرضت للضرب على مدى 4 أشهر.. والد جنا: ضربوها في الحيط وطفوا في جسمها السجاير
تحرير:هبة خالد ١٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٠ م
في سن مبكرة تزوجت "زيزينيا" من "كريم" ورأت فيه حنان الأم وطيبة الأب اللذين رحلا عن حياتها، ولم يزفاها، وعلى الرغم من فارق التفكير بينهما، وأيضا العمر، فلم ينتبه كريم لعدم اكتمال نضج قرينته، وقدرتها على تحمل مسئولية بيت وأسرة وطفلة، فهي ما زالت لم تكمل عامها الـ17 بعد، بينما يكبرها بـ15 عاما كاملة. انتبهت الزوجة الصغيرة إلى نظرات جاريها في العقار، سكنها، ودفعتها مراهقتها إلى تبادل النظرات التي سرعان ما تحولت إلى علاقات حميمية بينها وبين جاريها، لتتفق في النهاية على الزواج من أحدهما عقب حصولها على الطلاق من والد طفلتها. ومن هنا بدأت مأساة جنا.
قصة كريم مع زوجته بدأت منذ ثلاث سنوات، حيث كان محصلا للمال بسوق العبور لشركة أسماك مجمدة، رأى "زيزينيا"، البالغة من العمر 16 سنة، يتيمة الوالدين، أعجب بها، أراد الارتباط وإكمال حياته معها، فاتحها في طلبه، وافقت، تم الزواج بموافقة أهل الطرفين.يقول كريم: «كانت تصرفاتها مريبة، مرة رجعت من الشغل لقيت أختها