دينا باول.. مهاجرة مصرية رشحها ترامب سفيرة لأمريكا

انضمت «باول» في عام 2003 حين كان عمرها 30 عاما إلى إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن لتصبح بذلك أصغر مساعدي الرئيس، وفي عام 2007 عادت إلى البيت الأبيض تحت إدارة ترامب
تحرير:فاطمة واصل ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٢ م
دينا باول
دينا باول
في العام 1977 قرر المواطن المصري «حبيب باول» وزوجته خريجة الجامعة الأمريكية في القاهرة، الهجرة إلى ولاية تكساس في أمريكا، بصحبة ابنتهما «دينا» ذات الـ4 سنوات، وهناك عمل «حبيب» قائدا لحافلة في نفس الوقت الذي أدار فيه محل بقالة مع زوجته في مدينة دالاس، ورغم قرار الهجرة لبيئة وثقافة مختلفتين إلا أن الوالدين أصرا على تنشأة طفلتهما على الثقافة المصرية، ويوم بعد يوم أصبحت «دينا» ذات شأن في السياسة الأمريكية، حتى رشحها الرئيس دونالد ترامب، و5 أخرين، أمس الثلاثاء، لخلافة نيكي هايلي في منصب سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة.
كانت «دينا باول» متفوقة دراسيا، إذ تعلمت الآداب الليبرالية، وعلوم السياسة والاجتماع والجريمة والعلوم الإنسانية، وكان النتاج الطبيعي لكل هذا بعد تخرجها في جامعة تكساس في مدينة أوستن، أن تحصل على دورة تدريبية في مكتب عضوة مجلس الشيوخ الجمهورية كاي بيلي هاتشيسون، مندوبة الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي