التركية خديجة تقدم دليل خطوبتها بخاشقجي

لا تزال التركية خديجة مفجرة قضية اختفاء الكاتب السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل قنصلية السعودية بإسطنبول تواصل الجدل بالكشف عن تفاصيل جديدة لعلاقتهما
تحرير:وكالات ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٥ م
سلسلة من الهجوم شنتها عائلة الكاتب السعودي المعارض جمال خاشقجي، على التركية خديجة آزرو، في أعقاب إعلانها خبر اختفائه الغامض بعد دخوله قنصلية السعودية بإسطنبول، إذ عرفت نفسها بأنها خطيبته، وهو ما شككت فيه أسرة خاشقجي، مؤكدين عدم معرفتهم بها نهائيا، لتقرر السيدة التركية الكشف عن بعض تفاصيل علاقتها بالمعارض السعودي. كتبت خديجة، مقالا صحفيا نشرته صحيفة «واشنطن بوست»، قالت فيه، إنه مر أكثر من أسبوع على اجتماعها الأخير خارج قنصلية المملكة مع خطيبها خاشقجي، قبل أن يضج العالم بخبر اختفائه، مؤكدة على أنهما كانا يستعدان للزواج ويرسمان خطط حياتهما.
وأشارت السيدة التركية، خلال مقالها الذي دعمته بصورة «سيلفي» تجمعهما، إلى أنهما اتفقا على الذهاب لشراء ما ينقص منزلهما الجديد، بعد إنهاء معاملات القنصلية، كما عقدا العزم على دعوة أشقائها وبعض المقربين لتناول العشاء معهما ومشاركتهما الخبر السعيد.اقرأ أيضًا: عائلة خاشقجي: لا نعرف المدعوة خطيبته.. ونثق